الشرطة الكندية تكشف لغز مقتل سابع اغنى رجل اعمال في كندا وزوجته بمنزلهما

أكدت الشرطة الكندية أن الملياردير باري شيرمان، مؤسس شركة الأدوية الكندية “أبوتكس”، وزوجته هوني، قتلا عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

قال المتحدث باسم الشرطة، سيوزين غوميس، في تصريح صحفي، أن التحقيقات، التي أُجريت في منزل الضحيتين، على مدى 6 أشهر، تؤكد أنهما تعرضا للقتل العمد، مضيفا أن الأجهزة الأمنية أعدت قائمة موسعة بأسماء المشتبه بهم، وسيتم استجوابهم.

كما أعلنت الشرطة الكندية منذ البداية أن مقتل الملياردير وزوجته يثير شكوكا. كذلك استبعد إخوة الضحية الأربعة فرضية الانتحار، وأصروا على إجراء تحقيق خاص للوقوف على حيثيات الحادث.

كذلك كشفت مصادر مطلعة على نتائج التحقيقات أن جريمة قتل شيرمان وزوجته شارك فيها 4 مجرمين.

وبلغت ثروة شيرمان نحو 4 مليارات دولار أمريكي، بحسب بيانات في 2013. ويعتبر سابع أغنى رجل أعمال في كندا، ويحتل المرتبة 363 على قائمة أغنى رجال العالم.

يذكر أنه تم العثور على جثتي شيرمان وزوجته بالقرب من مسبح، وقد ربط كل منهما بحزام على رقبته.

ومن المعروف أن شيرمان خاض مجموعة من القضايا المالية منها ما استمر لنحو عقد من الزمان مع أبناء عمومته الذين سعوا للحصول على تعويضات بعدما أبعدهم عن شركته.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق