الكنديون يرفضون ضعوطات الكونغرس الأمريكي لإعادة فتح الحدود بين البلدين

الكنديون يرفضون ضعوطات الكونغرس الأمريكي لإعادة فتح الحدود بين البلدين

كندا اليوم-  يبذل الكونغرس الأمريكي جهوداً كبيرة لمحاولة إعادة فتح الحدود بين البلدين، بينما يدفع الكنديون ضد هذه المحاولات.

أرسل 29 عضواً فى الكونجرس الأمريكي رسالة مفتوحة إلى وزير السلامة العامة ،بيل بلير، مطالبين الحكومة الكندية إلى العمل على إعادة فتح الحدود الكندية الأمريكية على مراحل والنظر فى تخفيف الاجراءات الوقائية القائمة.

مطالبين الولايات المتحدة وكندا بصياغة إطار شامل لإعادة فتح البلاد على مراحل.

كما ناشد أعضاء الكونجرس الحكومة الكندية بحث إمكانية تخفيف القيود المفروضة على أفراد العائلات وأصحاب الممتلكات التى يمنعها إغلاق الحدود.

مؤكدين أهمية إعطاء الأولوية لسلامة مجتمعاتنا و تقليل مخاطر الصحة العامة واستئناف النشاط الاقتصادي من جديد ،وهذا يتطلب مسارًا واضحًا إلى الأمام.

أرسل أعضاء الكونغرس هذه الرسالة عقب الاتفاق الأخير بين كندا والولايات المتحدة لتمديد الإغلاق الحالى للحدود حتى 21 يوليو، حيث تعد هذه هي المرة الثالثة التي يمدد فيها الاتفاق على الإبقاء على إغلاق الحدود.

وعلى الرغم من مناشدة الولايات المتحدة، قالت المتحدثة باسم نائبة رئيس الوزراء الكندي كريستيا فريلاند:” إن صحة وسلامة الكنديين هي “أولوية مطلقة “، مضيفةً:” إن هذه القرارات يتم إتخاذها من قبل الكنديين وللكنديين فقط”.

“منذ بداية هذا الوباء العالمي، نجري محادثات ودية مع نظرائنا  الأمريكيين حول حدودنا المشتركة، حيث إتفق الجانبان على أن التدابير الحالية المعمول بها، والتي من المقرر أن تنتهي في 21 يوليو، قد آتت أكلها.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق