المتحدث بإسم وزارة الخارجية الصينية يقول:” على كندا أن تصلح خطأها” والإفراج عن المديرة التنفيذية لشركة هوواي

حثت الصين كندا ، على إطلاق سراح منغ وان تشو، المديرة التنفيذية لشركة هواوي في أقرب وقت ممكن.
وأدلى قنغ شوانغ، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية بهذا التصريح في إفادة صحفية، وقال أيضاً إنه يتعين على كندا أن تصلح خطأها. واحتُجزت منغ في كندا قبل نحو عام، وتقاوم تسليمها للولايات المتحدة

وتمثل منغ أمام المحكمة في فانكوفر في جلسة مخصصة للبت بشأن مسألة تسليمها إلى الولايات المتحدة ، حيث أن منغ هي الابنة الكبرى لمؤسس هواوي رين زينغفي،و مطلوبة لدى السلطات الأميركية بتهمة الاحتيال.

يتعين على منغ وان تشو والملقّبة بـ«أميرة هواوي» إقناع القاضي الكندي بأن التهم الأميركية المرتبطة بشبهة خرق العقوبات المفروضة على إيران لا تندرج في إطار المخالفات للقانون الكندي ودوافعها سياسية لنيل حريتها المطلوبة وبالتالي عدم تسليمها للسلطات الأمريكية.

أما بشأن الولايات المتحدة، فأنها تتهم منغ بالكذب على بنك «إتش إس بي سي» حول علاقة هواوي بشركة «سكايكوم» المتفرّعة عنها في إيران، وهذا من شأنه عرّض البنك لخطر خرق العقوبات الأميركية المفروضة على طهران. وأفادت وزارة العدل الكندية في مذكّرات المحكمة «ببساطة، هناك أدلة على أنها خدعت إتش إس بي سي لحمله على مواصلة تقديم الخدمات المصرفية إلى هواوي». بينما نفت منغ الاتهامات. وتم الإفراج عنها بكفالة، وهي تقيم في أحد منزليها الفخمين في فانكوفر منذ عام بانتظار محاكمتها.

كيف ستلعب السياسة دورها في هذه القضية؟ وهل سيتم الافراج عليها وعدم تسليمها للولايات المتحدة الأمريكية ؟ وهل ستتأثر علاقة كندا بأمريكا حيال ذلك ؟ وماذا لو العكس تم تسليمها للصين ؟ هل ستقاطع أمريكا كندا ؟ .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق