الهجرة إلى كندا ساهمت في وصول كندا إلى المركز العاشر في قائمة أكبر عشر إقتصاديات في العالم

احتلت كندا المركز العاشر ضمن قائمة أكبر عشرة إقتصاديات في العالم وبذلك تتمتع كندا مرة أخرى بهذه المرتبة وذلك وفقًا لتقرير جديد أجرته الرابطة الإقتصادية العالمية مع توقعات باستمرار النمو الاقتصادي خلال العقد المقبل.

وكشف الإصدار الأخير من الرابطة الاقتصادية العالمية بوصول كندا كأحد أكبر الإقتصاديات في العالم وذلك عبر حصولها على المركز العاشر ،حيث يبلغ الناتج الإجمالي المحلي 1.731 تريليون دولار أمريكي (2.251 تريليون دولار كندي) لعام 2019.

في الواقع ، توقع مركز الاقتصاد وبحوث الأعمال في المملكة المتحدة في عام 2016 أن يستمر الاقتصاد الكندي في الهبوط ولكن يبدو أن هذه التنبؤات باءت بالفشل حيث جاء الاصدار الأخير راسماً صورة جديدة للإقتصاد الكندي حيث من المتوقع أن يرتفع الاقتصاد الكندي إلى المرتبة التاسعة عالمياً بحلول عام 2024 المرتبة الثامنة 8 بحلول عام 2029.

كما وكشف المركز أن  الهجرة إلى كندا لعبت دوراً كبيراً  في رفع قوة كندا الإقتصادية، كما وأن المدن التي تعمل على جذب المهاجرين المهرة تميل إلى النمو بشكل أسرع مقارنة بالمدن الأخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق