بالفيديو.. طوابير لشراء الحشيش في كندا بعد تشريعه

فتحت متاجرا في بعض مدن كندا أبوابها، الخميس الماضي، أمام المئات من مدخني الماريجوانا بعد تقنينها، وتعتبر كندا أول دولة صناعية تعطي صفة شرعية لتجارة الماريجوانا. ووفقا لوسائل اعلامية كندية اصطف نحو 100 من عشاق الماريجوانا في مقاطعة نيوفاوند لاند أقصى شرق كندا خارج متجر تابع لشركة “Canopy Growth Corp”، أشهر منتج للماريجوانا في العالم، وتحملوا البرد والرياح، لشراء عشبتهم المفضلة.

واعتبر البعض أن “هذا اليوم تاريخي بالنسبة للكنديين كونهم أصبحوا قادرين على تدخين الماريجوانا بشكل قانوني بعد حوالي قرن من الحظر”. ووافقت بعض حكومات المقاطعات على فتح عدد قليل من المتاجر، ما يعني أن الناس سيعوضون النقص في المعروض من خلال اللجوء على السوق السوداء، أما في المدن التي لا تتوفر فيها هذه المتاجر، فيمكنهم شراءها عبر الإنترنت، من تجار مرخص لهم، والتسليم يتم بعد بضعة أيام.

وتعتبر هذه الخطوة بمثابة انتصار سياسي لرئيس الوزراء جوستين ترودو الذي تعهد بتشريع القنب في حملته الانتخابية، وكان الهدف من هذا التعهد هو تحجيم الجريمة المنظمة وحرمانها من مكاسبها من تجارة الماريجوانا، وتنظيم إنتاج وتوزيع واستهلاك منتج يستخدمه ملايين الكنديين بطريقة غير شرعية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق