بعد تحقيقات استمرت 7 أعوام … الشرطة الملكية الكندية توجه تهمة الإرهاب لمواطن كندي لإنتمائه لتنظيم داعش

كندا اليوم- بعد سبعة أعوام من التحقيق، أصدرت شرطة كالغري تهمة الإرهاب لأحد المواطنين الكنديين إثر إنضمامه لتنظيم “داعش” .

وجهت الشرطة الملكية الكندية أربع تهم إلى المواطن الكندي  حسين صبحي بُرهوت ،34 عاما، وإتهمته بالقيام بنشاط إرهابي في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام” (داعش) في عامي 2013 و2014.

 

وتتهم الشرطة الكندية حسين صبحي بُرهوت بالمشاركة في نشاط لمجموعة إرهابية وارتكاب جنحة لحساب تلك المجموعة.

 

حيث صرحت الشرطة أن برهوت سافر إلى سوريا في الفترة من 9 مايو 2013 إلى 7 يونيو 2014 للمشاركة في أنشطة لتنظيم داعش، حيث تلّقى المواطن الكندي التدريب وشارك في عملية اختطاف لحساب داعش.

من جهته قال رئيس حكومة ألبرتا ،جيزن كيني أنه كان يأمل في أن يحصل هذا الأمر في وقت سابق ، مضيفاً إن هذه جريمة خطيرة جداً  أن نترك الأمان الذي نعيشه  في كندا ونسافر للخارج من أجل القتال وأن نقاتل أحيانا الجيش الكندي نفسه وأن نرتكب أعمالا إرهابية ضد أرواح بريئة.

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق