WordPress Hosting

بعد ثلاثة أيام من ولادتها طفلها الاول داخل مستشفى في تورنتو تصاب بعدوى بكتيريا تودي بحياتها

كندا اليوم- تغيرت حياة أحمد سليم 26 عاما  إلى الأبد  ، بعد ان فقد زوجته ” عايشة رياز ” 24 التي ذهبت الى مستشفى ” ماركهام ستوفيل ”  لولادة  طفلهم الاول، وبعد ان وضعت طفلها وكانت بصحة جيدة وقامت بارضاع وليدها عيسى فقد تدهورت حالتها الصحية نتيجة اصابتها في عدوى بكتريا داخل المستشفى  .

عايشة رياز والبالغة من العمر 24 عاماً ، هي خريجة جامعة تورونتو مؤخراً ،  أنجبت طفلها عيسى  ولادة مبكرة وبقيت هي وطفلها في قسم الولادة لمدة 72 ساعة ، فقد ولدت يوم 7 فبراير وفارقت الحياة يوم 10 فبراير بعد  اصابته في عدوى بكتيريا في قسم الولادة ، ولم تعلق المستشفى تحديدًا على ادعاءات عائلتها ، لكنها أكدت  اصابة ثلاث حالات  في وحدة الولادة في فبراير ، قائلة إن الأم قد ماتت بسبب عدوى حادة.

الدكتورة أليسون ماكجير ، مديرة قسم مكافحة العدوى في مستشفى” ماونت سيناس ” قالت إن المجموعة أ “Group A Strep “هي واحدة من السلالات الجرثومية القليلة التي يمكن أن تقتل شخصًا شابًا وصحيًا بسرعة كبيرة.

وقال ماكجير: “وكما تعلمون ، فإن هذه الإصابات الخطيرة التي تصيب الاشخاص بعد الولادة هي مشكلة شائعة ومأساوية حقاً. ولكنها في أغلب الأحيان ليست إصابات يمكن الوقاية منها”.

وتم فتح تحقيق من قبل المستشفى وصحة تورنتو لمعرفة التفاصيل المتعلقة في حادثة الاصابة والوفاة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق