X4iptv.com

بنك كندا: توقعات برفع سعر الفائدة الرئيسي إلى 1.25 في المائة وهو أعلى مستوى منذ عام 2009

كندا اليوم من المتوقع  أن يرفع بنك كندا سعر الفائدة المعياري للمرة الثالثة هذا العام اليوم.

وقد رفع البنك المركزي الكندي سعر الفائدة الرئيسي مرتين في العام الماضي، إلى واحد في المائة. ومعدل البنك مهم لأنه يرشح للتأثير على المعدلات التي يحصل عليها الكنديون من البنوك والمقرضين الآخرين لأشياء مثل الرهون العقارية ومكاتب الاستثمار الحكومية وحسابات التوفير.

وتشير عدد كبير من البيانات  إلى أن اقتصاد كندا ينمو بقوة، ويزداد سوق العمل ازدهارا إيجابيا، ويقول الخبراء أن البنك المركزي من المرجح أن يرفع سعر الفائدة الرئيسي للإقراض بمقدار 25 نقطة إلى ، وهو مستوى لم يشهده منذ عام 2009.

وقال كارل شاموتا سي بي سي نيوز، وهو خبير استراتيجي في السوق مع شركة كامبريدج جلوبال بايمنتس في تورونتو: “يواجه البنك عملا موازنا صعبا. واضاف “يجب رفع اسعار الفائدة من اجل تجنب المشاكل التضخمية المحتملة وتباطؤ النمو فى ديون الاسر ولكن فى نفس الوقت الحفاظ على اسعار الاصول الحالية وتجنب ازمة الاستهلاك التى قد تعرقل الاقتصاد”.

اما توقعات الاسواق  فانها تشير االى ثلاثة ارتفاعات بمعدل بمعدل يصل الى  25 نقطة هذا العام.

وعلى سبيل المثال بالنسبة للكنديين المحملين بالديون، سترتفع حتى الزيادة الصغيرة بسرعة. يمكن لمالك المنزل اليوم برهن عقاري بقيمة 300،000 دولار لمدة 25 سنة الحصول على سعر متغير يبدأ بثلاثة في المئة، بتكلفة 1،419.74 دولار في الشهر. ولكن إذا رفع المقرضون سعر الفائدة ثلاث مرات لمواكبة بنك كندا، فإن الدفع الشهري يرتفع إلى 1537.67 دولار – أي 100 دولار إضافي في الشهر.

وإذا رفع البنك المركزي معدل الإقراض، فإن البنوك الكبيرة سوف تحذو حذوه

 القروض ذات  المعدل المتغير سترتفع ، وعلى الرغم من ان القروض العقارية ذات سعر الفائدة الثابت ترتبط ارتباطا وثيقا بما يحدث في سوق السندات أكثر من سعر البنك المركزي، فقد  قامت  أربعة من أكبر خمسة مقرضين في كندا برفع أسعارهم المعلنة للقرض الثابت لمدة خمس سنوات في الأيام الأخيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق