بنك مونتريال يعتذر لجدة بالغة من العمر 82 لعدم توضيح خياراتها في الغاء بوليصة التأمين على الحياة

كندا اليوم- حصلت الجدة  إيلا بيك (82 عاما) على المال ورسالة اعتذر من بنك مونتريال لعدم توضيح امكانيتها في الغاء خطتها على التامين على الحياة ، حيث كانوا قد افهموها انه اذا الغت خطتها سوف تخسر كل ما دفعته سابقاً والذي استمر لاكثر من عشر سنوات.

وقد  طلبت المساعدة من وسائل الاعلام ، وبعد تحقيق أجرته وكالة سي بي سي نيوز، علمت أنها تستطيع إلغاء سياستها والحصول على بعض النقود.

بيك اشترت بوليصة التأمين على الحياة في عام 2007، في سن 71 عاما، وكان زوجها قد توفي للتو، لذلك وقعت على خطة شاهدت الإعلان عنها على شاشة التلفزيون، وقررت ان تعملها حتى لا تتقل على ابناءها في حالة وفاتها في مصاريف الجنازة وتتركهم للديون.

وحصلت على بوليصة تامين على الحياة بقسط 30 $ في الشهر على ان يدفع التامين  3،200 $ للموت الطبيعي – المصير المحتمل لمعظم الناس، وخاصة كبار السن، على ان تستمر في الدفع حتى سن 95 سنة.

وعندما اتصلت بيك في البنك  الشهر الماضي للحصول على تحديث،  فوجئت  أنها دفعت بالفعل 3،780 $ في خطة تامينها التي هي  3،200 $ – اي 580 $ أكثر مما سوف تحصل عليه.

وبموجب هذه الخطة، فإنها ملزمة بدفع مبالغ شهرية حتى تبلغ 95، ولكن قيمتها ستبقى عند 200 3 دولار. هذا لم يعجب السيدة المسنة

وعندما سألت عن إلغاء، البوليصة  قال ممثل التأمين انها سوف تخسر جميع ما دفعته ولن تحصل على شي، وبمساعدة وسائل الاعلام ، ايلا بيك  عملت  على الغاء البوليصة واسترداد اموالها ، ولكنها لا تزال غاضبة وغير راضية من خطاً البنك الذي لم يوضح خيارتها في الغاء بوليصة التامين على الحياة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق