تدعو CRTC شركات الاتصالات الكبرى في كندا إلى بذل المزيد من الجهود لمحاربة المكالمات الإحتيالية

تورنتو – كندا

كندا اليوم- دعت Canada’s telecom regulator اليوم الاثنين شركات الاتصالات الكندية إلى  بذل المزيد من الجهود وتبني تقنية جديدة لمحاربة الاتصالات الاحتيالية والغير مرغوب فيها.  

هذا وقدمت هيئة الإذاعة والتلفزيون الكندية للاتصالات لشركات الاتصالات الكندية مدة زمنية معينة حتى 30 سبتمبر 2020 لاعتماد تقنية STIR / SHAKEN وهي تقنية آمنة للتعرف على هوية الهاتف.

بمجرد اعتماد هذه التقنية ، سيتمكن المستخدمين من معرفة ما إذا كان قد تم التحقق من أصول المكالمات التي يتلقونها عن طريق الهاتف المحمول أو  عبر أنظمة بروتوكول IP Address

رغم أن هذه التقنية الجديدة لن تمنع تلقي المكالمات الاحتيالية ولن تحل المشكلة تماماً  ولكن يرى مسؤولو إدارة CRTC بأنها أداة أخرى لمكافحة المكالمات الهاتفية غير المرغوب فيها.

ويأتي إعلان CRTC مع استمرار الكنديين في التعرض للمكالمات الإحتيالية والذين يقومون بتهديد المواطنين الكندين زاعمين أنهم مسؤولون حكوميون أو ضباط شرطة .

هذا وتعمل شركات الاتصالات الكبرى في كندا لتنفيذ تفنية تُنهي الكثير من المكالمات الإحتيالية عن طريق حظر المكالمات المتلقية بأرقام مشبوهة ومن المقرر أن يتم الإنتهاء على هذه التقنية في 19 ديسمبر.

يقول مسؤولو CRTC إن 40 بالمائة من الشكاوى التي تتلقاها CRTC بشأن المكالمات غير المرغوب فيها تتعلق بعمليات النصب والتحايل وقد يذهب فيها العديد من الضحايا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق