WordPress Hosting

ترامب يرتدي الكمامة الطبية لأول مرة منذ تفشي فيروس كورونا في أمريكا

 

لأول مرة منذ تفشي وباء فيروس كورونا يرتدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب  كمامة الوجه للمرة الأولى، أثناء زيارته لمستشفى عسكري في منطقة بيسيزدا بولاية ميريلاند.

وتعد هذه المرة الأولى التي يظهر فيها ترامب مرتديا الكمامة منذ وصول فيروس كورونا المستجد للولايات المتحدة في يناير الماضي.

وفي الوقت الذي ارتدى فيه الكمامة معظم رؤساء وقادة دول العالم، كان ترامب يرفض ارتداؤها حتى زار مركز والتر ريد الطبي العسكري، في خطوة رآها بعض الخبراء “محسوبة بدقة وتحفظ ماء وجه الرئيس الذي رفض أن يرتدي الكمامة من قبل”.

وكان ترامب قد فرض في 11 مايو/أيار الماضي على كل العاملين في البيت الأبيض من مسؤولين وإداريين وحراس أمن، ارتداء كمامة الوجه، في إجراء احترازي لمواجه انتشار فيروس كورونا المستجد، وألزم زوار البيت الأبيض بارتدائها كذلك.

وتحدث ترامب بشأن هذه القضية مع صحيفة وول ستريت جورنال قبل أسبوعين، وقال إن “الكمامات سلاح ذو حدين، الناس تلمسها وتمسكها وتخلعها طوال الوقت. أرى الناس يضعون الكمامات على المكتب ثم يرتدونها ويلمسون أعينهم بأصابعهم ويلمسون أنوفهم، لذا أعتقد أن الكمامة سلاح ذو حدين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق