ترودو يؤكد العنصرية بسبب لون البشرة أمر غير مقبول ويدعو الكنديين لمناهضة جميع أنواع التمييز العنصري

كندا اليوم- أشار رئيس الوزراء جاستن ترودو اليوم خلال مؤتمره الصحفي اليومي أنه لا يمكن التظاهر بعدم وجود العنصرية في كندا.  جاء تعليق ترودو بعد أن عمت الإحتجاجات كندا في أعقاب مقتل جورج فلويد، وهو أمريكي ينحدر من أصول أفريقية، عند محاولة اعتقاله من جانب الشرطة الأمريكية نهاية الأسبوع الماضي

“وأضاف ترودو قائلاً:” إن العنصرية ضد العرق والتمييز العنصري أمر حقيقي وموجود في كندا “.

وتأتي تعليقات ترودو في أعقاب الاحتجاجات ضد العنصرية للأشخاص من ذوي البشرة السمراء التي وقعت في جميع أنحاء كندا خلال عطلة نهاية الأسبوع ، حيث عمت الإحتجاجات كلاً من أوتاوا وتورونتو ومونتريال منددين بالعنصرية في الولايات المتحدة، وكذلك للاحتجاج على وفاة الشابة التي يشتبه بتورط شرطة تورنتو في مقتلها ، حيث طالب المحتجون بإجابات واضحة حول وفاة “ريجيس كورشينسكي باكيه” ،البالغة من العمر 29 عاماً، والتي سقطت من شرفة شقتها في هاي بارك أثناء وجود الشرطة.

هذا ووجه ترودو رسالة للكندين من ذوي البشرة السمراء قائلاً لهم:”

إنني أعرف تماماً شعوركم بالقلق والغضب خاصة وإن ما يحدث يعيد التجارب العنصرية المؤلمة التي واجهتمونها ، أريدكم أن تدركوا أنني معكم وأستمع إليكم وأن الحكومة ستقف معكم دوماً “.

مضيفاً:” سوف نستمر معاً في اتخاذ إجراءات لمكافحة العنصرية والتمييز بكل شكل من الأشكال، مؤكداً أن الوضع الراهن – والذي يواجه فيه الناس العنف بسبب لون بشرتهم – غير مقبول”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق