تزايد الطلب وقلة العرض مع إرتفاع أسعار العقارات في مسيساغا وبرامبتون

يتميز سوق الاسكان في مدينتي  Mississauga و Brampton بالإذدهار الملحوظ والتي يشهد ارتفاعا يوماً بعد يوم ولكن هذه الازدهار أصبح يشوبه النقص المستمر في عدد العقارات المتاحة للبيع.

وفقًا لما ذكره بينيلوبي غراهام ، المحرر الإداري للوساطة العقارية وموقع Zoocasa ،  إن النقص المستمر في عدد العقارات والخيارات السكنية مع ارتفاع الطلب أدي إلى إرتفاع أسعار السكن في مسيساغا وبرامبتون بشكل مستمر.

كما أشار غراهام إلى أن “ميسيساغا قد شهدت تقدماُ مذهلاً  في السوق في شهر أكتوبر ، حيث فاقت عدد المبيعات بشكل جيد المعروض من القوائم والمعاملات الجديدة وارتفعت الأسعار إلى الضعف.”

كشف أصحاب العقارات عن ارتفاع في أسعار الوحدات السكنية إلى 8،491 من خلال نظام الامتيازات والرهون التابع لشركة TREB في أكتوبر 2019 أي بمعدل زيادة قدرها 14 في المائة مقارنة مع 7448 وحدة سكنية في أكتوبر 2018. كان الارتفاع في نشاط المبيعات في منطقة تورنتو الكبرى يوازيه إرتفاعاً للأسعار أيضاً ، حيث تعد تكلفة المنزل المتوسط ​​الآن 852142 دولارًا أي زيادة 5.5 في المائة عن قبل.

 كذلك ، ارتفع مؤشر أسعار المنازل في MLS ، والذي يقيس القيمة الإجمالية للمنازل المباعة ، بنسبة 5.8 في المائة – وهي أكبر زيادة سنوية مسجلة منذ ديسمبر 2017

وضمن هذا الصدد ، أصدر مايكل كولينز ، رئيس TREB ، بيانًا يقول فيه:  “انه من الواضح أن الاقتصاد الإقليمي القوي يشعل النمو السكاني. تحتاج كل هذه الأسر الجديدة إلى مكان للعيش فيه ، والعديد منها يهدف إلى شراء منزل.

المشكلة هي أن المعروض من القوائم المتاحة في تراجع بالفعل ، مما أدى إلى تشديد ظروف السوق وتسارع نمو الأسعار. “

يقول غراهام ، هناك تراجعاَ بنسبة 5 في المائة من عروض العقارات المتاحة للبيع حيث تم طرح 1،137 منزل فقط في السوق خلال شهر ، كما وأضاف قائلا:”إن متوسط ​​سعر المنزل في ميسيساغا ارتفع بنسبة 17.6 في المائة ليصل إلى 816383 دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق