تطبيق تيم هورتن على الهواتف المحمولة يخضع للتحقيقات للتحقق من جمعه بيانات وتحركات عملائه

كندا اليوم-  أعلن مكتب مفوض الخصوصية الفيدرالية  عن بدء التحقيق مع ” تيم هورتن” الشهيرة من قبل سلطات الخصوصية الكندية ، وذلك بعد  مخاوف أثارتها تقارير وسائل الإعلام من قيام تطبيق “تيم هورتن” على الهواتف المحمولة من جمع واستخدام بيانات المستخدمين حول تحركاتهم اليومية.

وأكد مكتب مفوض الخصوصية الفيدرالية عن بدء التحقيقات للتأكد من أن التطبيق الالكتروني لا يخترق قوانين حماية خصوصية المستهلكين.

في بيان، قال مكتب مفوض الخصوصية أنه سينظر فيما إذا كانت سلسلة  “تيم هورتون” قد حصلت على موافقة مستخدمي التطبيق لجمع واستخدام بيانات تحديد المواقع الجغرافية الخاصة بهم ، وما إذا كان جمع واستخدام البيانات يعد أمراً جيداً حول هذا الخصوص”.

“تعد المسألة ذات أهمية كبيرة للكنديين لإرتباطها بقضايا خصوصية المشتركين التي يثيرها عبر تتبعهم لبيانات تحديد الموقع الجغرافي  والتي تعد حساسة جداً كونها تكشف عن معلومات حول عادات وأنشطة الأفراد، على سبيل المثال، الزيارات الطبية أو الأماكن التي يترددون عليها بانتظام.”.

ومن جانبها، عقبت شركة تيم هورتن معلنة تعاونها مع كافة التحقيقات الجارية نافيةً أن يكون التطبيق يضر بمستخدميه”.
“حيث ثال متحدث باسم سلسلة “تيم هورتن”:” أنه منذ أن أطلقت تيم هورتون تطبيق الهاتف المحمول، كان لدى متسخدمي التطبيق خيار مشاركة بيانات الموقع ، بما في ذلك  الخيار “دائمًا” ، وهو خيار تقدمه العديد من الشركات على تطبيقاتهم الخاصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق