تعديل وزاري في كندا شمل 3 حقائب وزارية

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، اليوم الجمعة، تعديلا وزاريا محدودا في حكومته، شمل ثلاثة وزراء بعد استقالة وزيرة شؤون المحاربين القدماء جودي ويلسون-رايبولد على خلفية فضيحة “إس إن سي – لافالان”.

وكانت ويلسون رايبولد تشغل منصب وزيرة العدل منذ نوفمبر 2015 مع وصول الليبراليين إلى السلطة، وعينها رئيس الحكومة وزيرة لقدامى المحاربين بموجب تعديل وزاري أجراه في يناير الماضي.

واستقالت من منصبها في 12 فبراير الماضي بعد ورود ادعاءات بتعرضها للضغوط لإلغاء دعوى قضائيّة بحقّ شركة “أس أن سي لافالان” للهندسة والبناء، بتهم فساد ورشاوي.

وأعلن ترودو تعيين وزيرة قضايا المرأة والمساواة بين الجنسين مريم منصف في منصب وزيرة التنمية الدولية، التي كانت تتولاها ماري كلود بيبو، التي تولت وزارة الزراعة في التعديل الجديد، بينما تولى وزير الزراعة لورانس ماكولي وزارة المحاربين القدماء، التي كانت تتولاها جودي ويلسون-رايبولد.

يذكر أن وزير الدفاع هارجيت سجان كان تولى وزارة المحاربين القدماء بشكل مؤقت بعد استقالة رايبولد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق