تَجريد طَبيب في أونتاريو من رُخصة مزاولة مِهنة الطب لتَسببه بوَفاة طِفلِ رضيع

تم تجريد طبيب أسرة في ماركهام في مقاطعة أونتاريو من رخصة مزاولة مهنة الطب لسوء سلوكه المهني وضعف عنايته بمرضاه.

لاحظت الهيئة الطبية في أونتاريو أثناء مراجعة التاريخه المهني للطبيب  (Dr. Wu)، أن الطبيب ،والذي يبلغ من العمر 50 عاماً، لديه سجل من الإنتهاكات التي تكشف عن سوء سلوكه المهني.

حيث فشل الدكتور والمدعو (Dr. Wu) في الحفاظ على مستوى الرعاية المناسب مع العديد من المرضى في حالات مختلفة ، مما أدى إلى تعرض مرضاه للخطر.

تم تجريد الطبيب  Dr. Wu) ) من ممارسة عمله كطبيب ، وذلك بعد إخفاقه في معالجة طفلاً رضيعاً رغم خطورة حالته ، فلم يدرك الطبيب وقتها خطورو الحالة  إكتفى بوصفته الطبية من الماء وفيتامين سي.

ذكرت السجلات التأديبية من كلية الأطباء والجراحين في أونتاريو أن والدة الرضيع قد لجأت إلى الطبيب لمعالجة إبنها والمصاب بالحمى في نوفمبر 2015. وبدلاً من تحويله إلى المستشفى لإرتفاع درجة حرارته ، وصف  Dr. Wu) ) الماء وفيتامين C  للطفل لتخفيف درجة حرارته.

. وعند عدم تحسن حالة الرضيع ، راجعت الأم الطبيب مرةً أخرى بعد يومين ولم يكترث الطبيب لتفاقهم الحالة وقدم لها الوصفة الطبية نفسها . وفي غضون أيام بعد ذلك ، توفي الطفل.

بالإضافة إلى ذلك ، وجدت لجنة الشكاوى المقدمة من شركة تأمين أن (Dr. Wu)   قد أجرى المئات من فحوصات العين للعديد من المرضى على الرغم من قلة معرفته وكفاءته، حيث لم يكن قادرًا على وصف الخطوات الأساسية اللازمة لهذه الاختبارات أو ما هي الأدوات المستخدمة لذلك.

كما وتشير السجلات أيضًا أنه قدم تم توجيه تهمة القيادة الخطيرة في عام 2015 ، مما يعني أنه قد كذب على الكلية بعدم توجيه أي تهم ضده وقتها.

على الرغم من الاعتراف الطبيب ببعض التهم التي وجهت له ،إلا أنه جادل بأحقيته في ممارسة المهنة من جديد تحت إشراف المختصين وذلك بعد تعليق رخصته لمدة 15 شهراً. وفي دفاعه عن حادثة الطفل الرضيع اعترف بأنه لا يمتلك المعرفة ليدرك أن الطفل المصاب بالحمى يمكن أن يكون أكثر مرضًا مما ظهر. وقال أيضًا إنه لم يعد يقوم بإجراء فحوصات العين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق