WordPress Hosting

جاستن ترودو يُعلن عن تٌسهيلات إستقبال مليون مُهاجر جَديد وإلغاء رُسوم الجنسية خلال 2020-2022

أعلن رئيس الورزاء الكندي جاستن ترودو على ضرورة تنفيذ خطة الهجرة الجديدة لجذب أكثر من مليون من المقيمين الجدد الى كندا خلال 2020-2022 وضرورة العمل على تقديم خطة لإلغاء رسوم الجنسية لجميع من إستوفوا المتطلبات اللازمة للحصول عليها.

.
وجاء ذلك في بيان رسمي وجهه ترودو أمس الجمعة إلى وزير الهجرة في حكومته الجديدة ماركو منديسينو، حيث أشار ترودر في بيانه على أهمية التركيزعلى الترحيب بالأشخاص ذوي المهارات العالية الذين يمكنهم المساعدة في نهوض كندا ، إضافة الى تقديم خدمات تعزيز نظام اللجوء وتنفيذ برامج تجريبية لتشجيع مزيد من الوافدين الجدد على الاستقرار في الريف الكندي وتقديم أفضل خدمات التوطين للقادمين الجدد .
.
كما دعا ترودو وزير الهجرة الى توفير ملاذ آمن للاجئين والمدافعين عن حقوق الانسان والصحفين والعاملين في المجال الانساني المعرضين للخطر بهدف مساعدة إعادة توطين ما يقارب 250 شخصاً في السنة.

وعليه ستواصل الحكومة الفيدرالية زيادة مستويات الهجرة السنوية بحوالي 10 آلاف مقيم دائم جديد في عام 2022. مما يعني أن كندا ستستهدف 341000 مهاجراً في عام 2020 ، و 350.000 مهاجراً في عام 2021 ، وربما حوالي 360،000 مهاجر في عام 2022.

ما زالت كندا تستثمر أكثر من أي بلد آخر في دعم التسوية والتكامل لمساعدة المهاجرين على الاستعداد لسوق العمل وتحسين مهاراتهم اللغوية وبناء روابط مجتمعية والاندماج في المجتمع الكندي وتشكل هذه النفقات على هذه البرامج أكثر من 1.5 مليار دولار من الإنفاق الحكومي الفيدرالي كل عام ، بالإضافة إلى مئات الملايين من الإنفاق لتوطين القادمين الجدد واللاجئين من قبل المقاطعات والأقاليم.

هذه المسؤوليات وغيرها محددة في خطاب الانتداب الصادر عن مينديسينو ، الذي نشرته الحكومة الفيدرالية يوم الجمعة.

لقراءة البيان باللغة الانجليزية أنقر هنا 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق