WordPress Hosting

حفل تكريمي لبعض أعضاء البرلمان عن الحزب الليبرالي وللمتطوعين من الجالية العربية في مسيساغا

أقيم ليلة أمس حفلاً تكريميًا لبعض أعضاء البرلمان الذين تم فوزهم في الانتخابات الكندية يوم الاثنين الماضي الموافق 21 أكتوبر حيث حصل الحزب الليبرالي على 156 مقعدا في البرلمان من إجمالي 338، وهذا أقل بكثير من العدد الذي احتاجه الليبراليون لتشكيل ثاني حكومة أغلبية على التوالي، وهو 170 مقعدا على الأقل.

حضر الحفل كل من عضوة البرلمان إقرأ خالد وعضو البرلمان عمر الغبرا ونافديب باينز وسفين سبينجمان وادم سندلر ومروان طبارة والذين شكروا الجالية العربية لمشاركتهم الفعالة في الانتخابات الاخيرة والادلاء بأصواتهم للحزب الليبيرالي كما واكدوا جميعهم في كلامتهم للحضور بأنهم سيكرسون وقتهم وجهودهم لخدمة جميع الكنديين بعض النظر عن انتماءاتهم الحزبية.

جاء هذا الحفل في المرتبة الأولى تكريماَ للجهود الشابة التي قام بها أبناء الجالية طيلة فترة الانتخابات ، حيث تمثلت مهماتهم في اجراء المكالمات الهاتفية والطرق على الأبواب لجذب الأصوات للحزب الليبيرالي وتسهيل عملية التصويت على أعضاء الهيئات الانتخابية، وتوفير الدعم لمختلف المراكز الانتخابية. وأكد عدد من المتطوعين بأن التطوع في الانتخابات كانت له أهداف متعددة منها صقل المهارات وفهم بعض استراتيجيات الإدارة السياسة وتطوير مهارات الإتصال والتواصل.

وقد حضر الحفل المئات من المدعوين وأعضاء من الحزب الليبرالي الكندي ورجال الاعمال والنشطاء الاعلاميين ورؤساء المؤسسات العربية.

من الجدير بالذكر بأن الحزب الليبيرالي قد واجه سلسلة من الهجمات طوال الحملة الانتخابية التي استمرت 40 يوما لكنه في النهاية بذل ما يكفي لكسب ثقة الكنديين في ولاية أخرى .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق