دراسة حديثة: المشاكل المالية تسبب اضطرابات نفسية وبدنية وعقلية

دراسة حديثة: المشاكل المالية تسبب اضطرابات نفسية وبدنية وعقلية

SHEIN Many GEO's SHEIN Many GEO's

كشفت دراسة حديثة  أجرتها شركة “كريدت سستم  المالية”  في الولايات المتحدة، أن الأشخاص الذين يعانون وضعاً مالياً صعباً، يصابون بالإرهاق، كما أنهم يتعرضون لحالات نفسية صعبة مثل البكاء والشعور بالذنب.

وأشارت النتائج أن 40 في المئة من هؤلاء الذين لا يستطيعون سداد ديونهم، يشعرون بالعار، بينما أكد ربع من أجريت عليهم الدراسة أنهم ذرفوا الدموع بسبب وضعهم المالي “المعقد.

هذا وأظهرت أيضاً النتائج أن ما نسبته 82% يشعرون بالإرهاق والضغط المتواصل بسبب تراكم الديوم عليهم من بطاقاتهم اللإئتمانية.

أكدت المتخصصة في العلوم النفسية إيمي داراموس، أن حجم التوتر الناتج عن الوضع المالي يؤدي إلى تبعات وآلام في الجسم، كما أنه يؤثر أيضا على عمل الجهاز المناعي. وعليه حين يضعف الجهاز المناعي، فهذا يعني أن الإنسان يصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، وبالتالي، فإن “نقص المال” قد يؤدي إلى آلام في الرأس والمعدة.

وتضيف إيمي داراموس أن الشخص الذي يمر بأزمة مالية، لا يفكر كثيرا في العواقب المستقبلية، لأن الأهم بالنسبة إليه هو الخروج من المأزق المحدق به، إذ يكون مستعدا لأن يطلب قرضا بفوائد عالية، ما دامت هذه الخطوة قادرة على التخفيف من أزمته على المدى القصير.

المصدر: وكالات 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق