د.تام تُحذر من إرتفاع مهول في الإصابات حال عدم توخي الحذر خلال إعادة فتح اقتصاد البلاد

د.تام تُحذر من إرتفاع مهول في الإصابات حال عدم توخي الحذر خلال إعادة فتح اقتصاد البلاد

 

كندا اليوم- أصدرت رئيسة قسم الصحة العامة الدكتورة تيريزا تام تحذيراً واضحاً من أن كندا يمكن أن تشهد “تزايداً هائلاً” في الإصابات الجديدة من فيروس كورونا حال عدم فتح البلاد بشكل حذر، وتوقعت الدكتورة تام وفقاً لبيانات النمذجة عن تسجيل أكثر من  100000حالة مؤكدة في كندا، وما يصل إلى 9400 حالة وفاة بحلول 15 يونيو.

وأضافت د.تام اليوم الخميس:” تكشف لنا هذه الأرقام أنه إن لم نكن حذرين بما فيه الكفاية وتم الإستهتار  خلال فترة اعادة فتح البلاد ، فسيكون هناك تزايد كبير جداً في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وناشدت د.تام جميع  مسؤولي الصحة العامة والحكومة بضرورة المراقبة الحثيثة لما سيحدث خلال الاسابيع القادمة لتجنب وقوع موجة أخرى من العدوى فى الخريف القادم.

وبشكل عام،  لقد تباطأ ارتفاع الإصابات في جميع الفئات العمرية في معظم مناطق البلاد، ولكن حذر رئيس الوزراء جاستن ترودو في خطابه قبل صدور البيانات الجديدة: “لا يزال الوباء يهدد صحة وسلامة الكنديين”.

وأضاف ترودو أن الوضع لا يزال “خطيراً” في بعض المناطق حيث لا يزال يتم الإبلاغ عن أعداد كبيرة من الحالات الجديدة خاصة في دور الرعاية طويلة الأمد في جميع أنحاء كندا.

 

 – هذا وأعلن مسؤولو الصحة الفيدراليون أن غالبية الحالات التى تم الابلاغ عنها فى الاسبوعين الماضيين كانت من مقاطعتي أونتاريو وكيبيك .

وكشف التقرير أن حوالي 90 % من حالات كورونا المستجد خلال الأسبوعين الماضيين كانوا من مقاطعتي أونتاريو وكيبيك.

وقد انخفض عدد حالات الإصابة بالفيروس من جميع الفئات العمرية وفي معظم المناطق، حسبما أظهرت التوقعات، غير أن 82 % من الوفيات ارتبطت بحالات كبار السن في دور الرعاية طويلة الأمد.

 كما وأشار التقرير إلى أن الإرتفاع الحاد في الحالات للفئة العمرية والتي تبلغ من العمر 80 عاما فما فوق ترجع الى حد كبير الى تفشى المرض فى دور الرعاية طويلة الأمد فى كيبيك واونتاريو “

وفي أونتاريو، توفي أكثر من 500 1 من سكان دور الرعاية الطويلة الأمد بسبب فيروس كورونا حيث تفشي الوباء في 166 دار رعاية على مستوى المقاطعة.

يجدر القول أن آخر  إصدار لمسؤولي الصحة في المقاطعات حول بيانات النمذجة  كان في منتصف نيسان/أبريل مؤكدين أن بداية انتشار الفيروس عبر التواصل المجتمعي.  .

ولم تذكر وزيرة الصحة فى اونتاريو كريستين اليوت متى ستصدر المقاطعة بيانات نمذجة محدثة بعد ان طلب منها أحد المراسلين ذلك  .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق