رئيسة وزراء اونتاريو تهاجم ورثة تيم هورتونز لتقليل فوائد موظيفهم بعد رفع الحد الادنى من الاجور

كندا اليوم – انتقد ت رئيسة وزراء أونتاريو” كاثلين وين ” اليوم الخميس ابناء وورثة مؤسس  تيم هورتونز  وذلك لتقليل فوائد موظفيهم ردا على الزيادة الاخيرة فى الحد الادنى للاجور ووصفة اياه بأنه   “عمل واضح من التسلط والبلطجة”.

وقالت كاثلين وين إن رون جويس الابن، الذي شارك والده في تأسيس سلسلة المقاهي، كان يعارض قرار الحكومة الليبرالية برفع الحد الأدنى للأجور، وكان عليه أن يخوض معركة معها وليس مع العمال.

وقالت “سأكون سعيدا اذا كان هذا الرجل يدلي ببيان عن الحكومة او عن السياسة”. “ما أعتقد أنه غير عادل حقا، قيامه بالبلطجة على موظفيه، وهو يتصرف بطريقة أعتقد أنها غير عادلة  لموظفيه، والناس الذين يحاولون تحقيق الغايات “.

وكان قد قام ورثة مؤسس شركة تيم هورتون بارسال رسالة  للموظفين في مطعمين من مطاعم تيم هورتونز يملكونها في كوبورغ، أونتاريو، في الأول من كانون الثاني / يناير، انه لن يكون من حقهم الحصول على فترات راحة مدفوعة الأجر، وأنه سيدفعون لهم  نصف تكلفة تأمين الصحي و علاج الاسنان.

وجاء بالرسالة “نحن نعتذر عن هذه التغييرات ،بمجرد معرفة تكاليف المستقبل، قد نعيد بعض او كل الفوائد التي اضطررنا الى ازالتها”.

وقالت المجموعة إن الزيادة البالغة 2.40 دولار في الساعة في الحد الأدنى للأجور ليست سوى جزء من الزيادة في التكاليف التي يشعر بها أصحاب الأعمال الصغيرة.

وأضافت أن الزيادات في التكاليف الأخرى المتصلة بالعمالة – مثل المعاشات التقاعدية والتأمين على العمل والإسهامات المدفوعة الأجر – تجعل الزيادة الإجمالية لصاحب العمل 3.35 دولار في الساعة.

وأضافت “بالنسبة إلى موظف بدوام كامل في شركة تيم هورتونز، فإن ذلك سيصل إلى حوالي 968.266 دولارا سنويا في التكاليف المتزايدة للمالك”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق