رئيس الوزراء جاستين ترودو يؤكد العمل على مكافحة فيروس كورونا ووزيرة الصحة تقول النظام في حالة تأهب

         صرحت وزيرة الصحة الفيدرالية باتي هاجدو أن العديد من الأشخاص في كندا يخضعون للمراقبة ضمن إجراءات الوقاية والحماية منعاً من إنتشار فيروس كورونا وللتأكد من خلوهم من الإصابة بهذا الفيروس، كما وأضافت أن الخطر على الكنديين لا يزال منخفضًا. 

وقالت هاجدو إن خمسة أو ستة أشخاص يخضعون للمراقبة في كندا ، من بينهم شخص واحد على الأقل في فانكوفر .

 وفي سياق متصل ، صرح رئيس الوزراء جاستين ترودو للصحفيين يوم أمس الخميس ، الموافق الثالث والعشرين من يناير في أوتاوا، أن حكومته تتعامل مع وباء كورونا “على محمل الجد، وأضاف: “تعمل وزيرة الصحة مع جميع شركائها على مستوى المقاطعة لإحتواء الأزمة، كما ونعمل مع شركائنا الدوليين لضمان إتخاذنا أفضل استجابة ممكنة لمنع انتشار هذا الوباء”. 

“إننا أيضاً نتطلع أيضا إلى إتخاذ أية تدابير إضافية للحفاظ على سلامة جميع الكنديين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق