شانتال بيطار وعمتخطر ع بالي بالحجر الصحي

اغنية للحب في زمن الكورونا

واكبت مختلف الوان الفنون سيرة الحياة وتقلباتها بين افراحها ومتاعبها، وكان الغناء في مقدمة هذه الفنون في تعبيرها عن توق النفس الإنسانية للإنفكاك من ضيق الواقع الى فسحة الأمل والحلم بغدٍ أجمل. وكان من الطبيعي ان ترافق صيرورة الحياة تعبيرها الأجمل كلمة ولحن وصوت عذب يحملها الى الأسماع بفرادة وتميز.

واليوم تبدو المطربة شانتال بيطار، موهبة لبنانية صاعدة فوق اعمدة الحنجرة القادرة، والأداء السليم لكل الأحرف العربية، مع التماهي مع أنماط مختلفة من الغناء، وتُصبح المغنية الشابة العذبة الصوت والساحرة الصورة “شانتال بيطار” بموهبتها وحضورها بكل تفاصيل خصوصيتها في التعامل مع الكلمات والأنغام من باب إحساسها الفذ وأدائها المستقل أمل وحلم بمستقبل يليق بالإغنية العربية بعد ان شوهتها فضائيات تذهب كاميراتها الى غرف النوم “مطربات” لا يملكن من الموهبة الإ التواء الإجساد. شانتال بيطار تغني بثقة وعفوية وبساطة يمارسها المحترفون فقط في الحفلات الكبيرة. “شانتال” درست الغناء الأصيل في المعهد الأنطوني مع الفنان “مصطفى سعيد” (موسيقي وعازف عود من الدرجة الأولى ومؤسس مجموعة أصيل للموسيقى العربية) وغنت في أكثر من مناسبة الموشحات والأغنيات الكلاسيكية، وهي بصدد التحضير لعمل خاص قريباً.

نعرض لكم هذا الفيديو من أغنية جديدة للفنانة شانتال بيطار تواكب كلماتها التي ابدعها ولحنها ريان الهبر ضعف الروح الانسانية في مواجهة كوباء كورونا الذي يجتاح العالم واحتماءها بالحب والفرح وأغنية عمتخطر ع بالي بالحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق