شركة كندية بصدد تطوير إختبار جديد لفحص الإصابة بفيروس كورونا عن طريق اللعاب في 20 دقيقة فقط

 شركة بصدد تطوير إختبار جديد لفحص فيروس كورونا والذي بدوره يكشف ما إذا كان الشخص مصاب بفيروس كورونا أم لا في غضون 20 دقيقة فقط. Deep Biologics.

وتعمل الشركة على تطوير إختبار جديد يتناسب مع راحة اليد ويكون قادراً على اكتشاف الإصابة بالفيروس عن طريق اللعاب.

إن الإختبار حالياً في مرحلة البحث وتأمل الشركة على تحويل هذه الفكرة إلى حقيقة في غضون الثلاثة أشهر المقبلة.

أشارت ديا شاهيناز، الرئيس التنفيذي لشركة Deep Biologics ، إنه بفضل التمويل، ستكون شركتها مستعدة لبدء اختبار العينة السريرية في غضون الأشهر الثلاثة المقبلة.

وتضيف شاهيناز :” “إن الأساليب التي نطورها جديدة وتعتمد على فحص لعاب الأشخاص وهي طريقة عملية أكثر مما يتم إجراؤه اليوم في المختبرات الكندية وأكثر سهولة “.

سيكون هذا الاختبار التشخيصي الجديد، بمجرد تطويره، مكتفيًا ذاتيًا ، مما يعني أنه لن يحتاج إلى إحضاره إلى المختبر. وبدلا ً من ذلك، يمكن لأي شخص يُجري اختباره معرفة حالته على الفور وبذلك سيكون اختباراً فعالاً وسهلاً يطبق في المطارات والمدارس وأماكن العمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق