فيروس كورونا يساهم في إرتفاع نسبة الوفيات بجرعة زائدة في كندا

كندا اليوم- فقد لوك لابلانت ثلاثة من أصدقائه في الأشهر الأخيرة بسبب جرعات زائدة من المواد الأفيونية، وهي ظاهرة آخذة في الارتفاع في كندا منذ بدء أزمة تفشي وباء فيروس كورونا.

أوقع لوك إن جزءا من اللوم على برنامج  المساعدات الحكومية والذي يمنح أموالاً إلى الآخرين بعد بعد طرح بعضاً من الأسئلة عليهم فقط ، الأمر الذي يشجع الجميع الحصول على هذه المساعدات حتى لو لم يكونوا مؤهلين لها.

 لوك، وهو مدمن مخدرات بلا مأوى يبلغ من العمر 37 عاماً والذي حالفه الحظ مقارنة بأصدقائة الثلاثة ، نجا ة زائدة من الفينتانيل. أكد لوك أن العديد من الشباب يتقدمون بطلب للحصول على مساعدة الحكومة خلال فترة تفشي وباء فيروس كورونا لشراء وتعاطي المخدرات”.

ومن جانبه، أشارت مجموعة من مدمني المخدرات وبعضاً من العاملين في مجال التوعية بوجود عدة عوامل ساهمت في زيادة تعاطي جرعات زائدة خلال أزمة الوباء: العزلة خلال فترة الإغلاق وانخفاض الوصول إلى خدمات مكافحة الإدمان مثل المواقع التي توفر الحقن الآمنة وتحويل موارد الرعاية الصحية من المدمنين إلى معالجة الأمراض المرتبطة بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق