فيسبوك يعلن على ان أكثر من 600،000 كندي تم مشاركة بيناتهم مع كامبريدج أناليتيكا

كندا اليوم- قال فيسبوك يوم الأربعاء إن ما يقدر بنحو 622،161 كندياً  من المحتمل قد تم مشاركة بيناتهم مع الشركة البريطانية كامبريدج أناليتيكا.

وقال المتحدث باسم الشركة ميج سينكلير لـ سي بي سي نيوز إن الرقم يمثل نسبة ضئيلة – 0.7 ف%  من بين 87 مليون شخص يعتقد انهم تأثروا عالمياً من بينهم ما يقرب من 82 % من سكان الولايات المتحدة,

ويأتي الكشف في أعقاب واحدة من أكبر فضائح خصوصية البيانات في تاريخ الشركة.

هذا وقد تم الكشف في الشهر الماضي أن باحثًا أكاديميًا يدعى Aleksandr Kogan قد جمع معلومات من أكثر من 50 مليون مستخدم على Facebook في عام 2014 باستخدام تطبيق اختبار شخصية ، وثم مشاركة تلك المعلومات مع  كامبريدج اناليتيكا.

حيث تم استخدام بيانات الملف الشخصي للمستخدم ، والتي تضمنت معلومات السيرة الذاتية ، بالإضافة إلى الصفحات التي رغب كل مستخدم في استخدامها ، في إنشاء ملفات صورية يمكن أن تساعد عملاء كامبريدج أناليتيكا – ومعظمهم من الحملات السياسية ، بما في ذلك الدعايات الانتخابية الرئاسية لدونالد ترامب .

ومن المفاجئ أن مسابقة شخصية أنشأها باحث بريطاني – لجمع البيانات لاستخدامها من قبل الحملات السياسية الأمريكية – يمكن أن تأتي لتحصل على العديد معلومات الالاف من الكنديين. لكن هذا الحادث يؤكد كذلك على أن الطبيعة المسموح بها للمصميمين على  الفيسبوك سمحت ل Kogan بالحصول على بيانات الملاين من الاشخاص الذي اجروا الاختبار الشخصي.

وأعلن فيسبوك عن أحدث نتائجه إلى جانب تفاصيل جديدة حول خططه لتقييد كيفية وصول مطوري تطبيقات الطرف الثالث إلى بيانات المستخدم ، والتي تم الإعلان عنها لأول مرة الأسبوع الماضي.

وبدءًا من الأسبوع المقبل ، “سنخبر الفبسبوك الأشخاص عما إذا كانت معلوماتهم قد تمت مشاركتها بشكل غير صحيح مع كامبريدج أناليتيكا” ، هذا ما كتبه رئيس قسم التكنولوجيا مايك شروبفر في مشاركة مدونة يعلن فيها عن أحدث جهود فيسبوك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق