X4iptv.com

في اليوم العالمى لعدم تشويه الاعضاء ا لتناسلية  السفارة الكندية تدعو لوقف ختان الاناث

منى سعيد – كندا اليوم
 اكدت السفارة الكندية بمصر تأكيدها في إطار إحيائها “اليوم العالمي لعدم التسامح مطلقاً مع تشويه الأعضاء التناسلية للإناث” بأن ختان الإناث عنف وانتهاك للحقوق الأساسية للنساء والفتيات، لا يجب السماح بإجرائه مطلقاً حتى من قبل العاملين في الحقل الصحي.
 وقالت أن بتر أعضاء الفتيات التناسلية ليس له أي فوائد صحية، بل على العكس يمكن أن يؤدي إلى نزيف حاد ومشاكل في التبول، وفي وقت لاحق إلى خراجات والتهابات وعقم، فضلا عن مضاعفات في الولادة وزيادة خطر وفيات المواليد.
وحذرت من انعكاسات العملية على صحة الفتيات النفسية وإصابتهن بالصدمة، مشيرة إلى أن فتيات تتراوح أعمارهن بين سن الرضاعة و15 سنة يتعرضن لتشويه الأعضاء التناسلية في المجتمعات التي تمارس تلك العادة.
وقامت السفارة الكندية بمصر بدعم عدد من دورات الدعوة والتوعية العامة التي تعمل من اجل دعم الجهود الوطنية التي تبذلها مصر الى من خلال عقد دورات التدريس والانشطة الخارجة عن المناهج الدراسية للبنات منها دعم الاتحاد المصري للمنظمات غير الحكومية ضد الممارسات الضارة المتعلقة بالنساء والاطفال لتعزيز وتوسيع نموذج قائم على المدارس لتغيير المعايير الاجتماعية, وتوفير قوافل طبية للفتيات والنساء في مجالات التدخل في المشاريع, وتوفير مواد الدعوة ذات الصلة بحملة التوعية.
ودعت السفارة الكندية بمصر فى اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقا مع تشويه الاعضاء التناسلية للاناث,لتوحيد الجهود لوضع حد للممارسات الضارة ضد النساء والاطفال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق