X4iptv.com

قبل أكثر من عامين على الانتخابات المقبلة ، رئيس وزراء أونتاريو دوغ فورد يبدأ هجومه على منافسيه للفوز بولاية ثانية لمنصبه

في خطاب أمام أعضاء حزب المحافظين التقدمي وقبل أكثر من عامين من الإنتخابات المقبلة، هاجم فورد معارضيه من الحزب الليبيرالي.  .

شن دوغ فورد هجومه ضد الحزب الليبرالى فى مقاطعة أونتاريو والذى يشغل ستة مقاعد فقط فى المجلس التشريعى والذي من المقرر إنتخاب رئيسه الجديد في مارس المقبل .

وهاجم فورد المرشحين للقيادة من الحزب الليبيرالي  مخاطباً أكثر من 10000 شخص من داعمي حزب المحافظين بأنه سيترشح في عام 2022 حاملاً نفس رسالة حزب المحافظين لعام 2018.

وقال فى خطابه :” ان الناس الذين نواجههم اليوم هم أنفسهم  الذين قادوا هذه المقاطعة الى الحضيض، حيث وصفهم بأنهم هما الذين رفعوا الضرائب الخاصة والحد الأقصى من بطاقة  الائتمان.”

أشار فورد أن أبرز ما سيعمل عليه عند فوزه في الانتخابات هي فرص العمل وتنمية الإقتصاد في المقاطعة.

“حيث قال فورد أن خلال فترة توليه منصبه في المقاطعة قد قام بتوفير أكثر من 307،000 وظيفة جديدة في أونتاريو خلال 18 شهراً، بعكس الحزب الذي ما زال يحاول خلال أكثر من  عقد من الزمان لمحاولة خلق وظائف جديدة.

سيتشبث فورد حاملاً هذه الرسالة محاولة كسب العديد من الأصوات وخاصة على زعيمهم الجديد.  ومن المرجح أن يكون هذا الزعيم هو الوزير السابق في الحكومة ستيفن ديل دوكا، استناداً إلى عدد المندوبين الذين جذبهم إلى مؤتمر 7 مارس/آذار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق