كاثلين وين : الليبراليين سيركزوا على اونتاريو وليس على اضطربات حزب المحافظين خلال الاجتماع السنوي العام للحزب الليبرالي

كندا اليوم – قالت كاثلين وين لأعضاء الحزب الليبرالى فى أونتاريو يوم السبت خلال لاجتماع العام السنوي للحزب الليبرالي في وسط مدينة تورنتو ، أن تركيز الحزب ما زال على أهالي المقاطعة، وليس الاضطراب السياسى فى حزب المحافظين .

و ركز الاجتماع العام السنوي للحزب الليبرالي  على الاستعداد للحملات، والتدريب التطوعي، والتوظيف.

وافتتح وين المؤتمر ليلة الجمعة من خلال المشاركة فى تسليط الضوء على المرشحين وطرح اسئلة من اعضاء الحزب.

وقالت :”من المفهوم أن هناك الكثير من الحديث عن من سيكون خصمنا – الذي سيقود المحافظين في هذه الانتخابات، ولكن هنا هو الشيء، ليس من نحن نكافخ ضده ،وانما من اجل من نحن نقاتل”.

واضافت انها  شعرت بحزن بسبب قصص التحرش الجنسى فى الاخبار، وقالت : “أن الهامي نابع من شجاعة وعزيمة النساء اللواتي قاموا بتبادل تجاربهن، وأنا معجبة بقوتهن في مواجهة الألم ، لكنني حزينة من اننا في عام 2018 ما زال مجتمعنا يواجه هذا السلوك الخسيس وغير المقبول الذي يسيطر على عناويننا الان”.

استغلت وين الفرصة للتحدث أيضا عن مدونة الليبرالين الجديدة لقواعد السلوك بشأن المضايقات.

وقالت “اننا نريد ان نقود الطريق الى اقامة اماكن عمل آمنة”. “كزعيمة، أنا ملتزمة تماما بذلك لأنه هذه التصرفات ليس موافق عليها على الإطلاق”.

وفى  كلمتها في خطاب “على مستوى التجمع” تحدثت  رئيسة وزراء اونتاريو  ايضا عن انجازات الحزب الاخيرة بما فى ذلك الرعاية الدوائية للشباب دون سن 25 عاما وانخفاض معدلات البطالة وميزانية المقاطعة المتوازنة والاستثمارات فى المستشفيات والطرق والمدارس والعبور ودور الرعاية طويلة الاجل .

واعترفت أيضا ببعض التحديات التي تواجهها المقاطعة.

وقال وين “ان التكنولوجيات الجديدة تظهر براعة الانسان، ولكنها تغير ايضا مكان العمل، وهذا يعنى انهم يعرضون بعض الوظائف الحالية للخطر.” واضاف “علينا ان نفعل كل ما يلزم للتأكد من ان مقاطعتنا مستعدة لاغتنام فرص هذا الاقتصاد المتغير”.

  ويعتبر هذا التجمع الاخبر للحزب قبل الانتخابات العامة في أونتاريو في 7 يونيو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق