كندا بحاجة لمتطوعين لدعم العاملين في مجال الرعاية الصحية وتعرض وظائف لقوات الاحتياط لمكافحة كورونا

ستشكل وزارة الصحة الكندية متطوعين متخصصين في العمل لكافة المقاطعات والأقاليم حيث أن بعض الأعمال قد تشمل تتبع حالات الإصابة بفيروس “كوفيد-19” وتتبع حالات الاتصالات.وذلك وفق ما أعلن عنه رئيس الوزراء جاستين ترودو أثناء المؤتمر الصحفي اليومي في أوتاوا أمس.

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو عن أن كندا بحاجة إلى متطوعين لدعم العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية، عارضا وظائف بدوام كامل لقوات الاحتياط بالجيش الكندي.

ووفقا لرئيس الوزراء، وأضاف أنه سيتم منح جنود الاحتياط في القوات المسلحة الكندية وظائف بدوام كامل خلال الأشهر القادمة، مع نفس الأجور والمزايا مثل الأعضاء المجندين.

وقال ترودو “إن تعزيز صفوف الجيش سيساعد في تعويض بعض العواقب الاقتصادية لـ(كوفيد-19) وضمان دعم مجتمعاتنا بشكل جيد”.

وتبدأ الحكومة في تلقي طلبات التطوع حتى 24 أبريل على الأقل، بينما ستتصل الحكومة الكندية مباشرة بأعضاء قوات الاحتياط في جميع أنحاء البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق