كندا توافق على أول اختبار بالأجسام المضادة لفحص «فيروس كورونا»

وافقت وزارة الصحة الكندية على اختبار مصلي يهدف للكشف عن الأجسام المضادة في دم الأفراد المتعلقة بفيروس كورونا.

وجاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الصحة،  يوم الثلاثاء , مؤكدة إمكانية إستخدام هذا اللقاح للكشف عن الأجسام المضادة والمساهمة في فهم هل المصابون بالفيروس لديهم مناعة من الفيروس بعد إصابتهم.

وتضيف وزارة الصحة الكندية في البيان أن إجراء المزيد من البحوث سيساعد أيضا ً في فهم العلاقة بين اختبارات الأجسام المضادة الإيجابية والحماية من إعادة العدوى بشكل كامل.

 سيتم تنفيذ هذه الإختبارات عبر جمع واختبار ما لا يقل عن مليون عينة دم من الكنديين خلال العامين القادمين لتعقب الفيروس بين عامة السكان وفى فئات محددة اكثر عرضة للاصابة بما فى ذلك العاملون فى مجال الرعاية الصحية وكبار السن.

يذكر أن هذا الإختبار سيساعد  كثيراً فى إتخاذ القرارات السليمة لحماية صحة الكنديين وهذا ما تسعى إليه الوزارة حيث تعمل على تسريع توريد المنتجات الصحية الآمنة والفعالة المتعلقة بفيروس كورونا.

يعرف الإختبار بإسم  LIAISON وقد تمت الموافقة عليه في الولايات المتحدة في إبريل الماضي

.

.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق