كينت هير وزير الرياضة الكندي يستقيل بعدما طالته اتهامات بالتحرش

كندا اليوم –  قدم وزير الرياضة الكندي استقالته بعدما طالته اتهامات بالتحرش.

وأعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الخميس، أن وزير الرياضة كينت هير قدم استقالته، وذلك بعد اتهامات وجهت إليه بسلوك غير لائق حيال النساء.

وكان ترودو عبر صباح الخميس عن تعاطفه مع ضحايا الاعتداءات الجنسية ودان بقسوة سلوك مسؤولين سياسيين كنديين آخرين دفعا إلى الاستقالة خلال ساعات الأربعاء.

حزب المحافظين أيضاً

وفي أقل من 24 ساعة، استقال زعيم حزب المحافظين في مقاطعة اونتاريو باتريك براون، وزعيم الحزب نفسه في نيو اسكتلند (شرق) جيمي بايلي بسبب اتهامات بسلوك جنسي غير لائق.

وفي المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، طرح صحافيون سؤالاً على ترودو حول اتهامات تفيد أن عدداً من النساء كن يخشين التواجد في المصعد نفسه مع هير عندما كان عضواً في برلمان مقاطعة البرتا من 2008 إلى 2015، بسبب ملاحظات ترتدي طابعاً جنسياً كان يوجهها لهن.

وقال ترودو “آخذ هذه القضية على محمل الجد”، ووعد بمناقشة القضية مع كينت هير.

واتهمت موظفة في مقاطعة البرتا، الأربعاء، هير في تغريدة على تويتر بإثارة شعور “بعدم الأمان” لدى النساء وبإطلاق تعليقات غير لائقة حيالهن.

واتصل موظف في مكتب رئيس الوزراء، الخميس، بهذه الموظفة كما ذكرت قناة “سي بي سي”.

من جهته، أكد وزير الرياضة من جهته في بيان أن “الجدل الدائر في مجتمعنا بالغ الأهمية”، مؤكدا أنه يشجع “كل النساء اللواتي شعرن بالانزعاج أو كن ضحايا تحرش إلى التحدث عن ذلك”.

وكان هير واجه وضعاً مربكاً في الأشهر الأخيرة بعد تصريحات أدلى بها بشأن امرأة اشتكت من أنها لم تحصل على إجازة للأمومة.

وبانتظار نتائج التحقيق يبقى هير نائبا للحزب الليبرالي لكن مهامه الحكومية عهد بها الى وزيرة العلوم كيرستي دانكان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق