لأول مرة في تاريخ كيبيك: توجيه تهم لرجل بعد تهديداته لترودو وتحريضه على الإبادة الجماعية للجالية المسلمة

كندا اليوم-  للمرة الأولي في تاريخ المقاطعة ، اتهم فريق الأمن القومي التابع لشرطة الخيالة الملكية الكندية رجلاً كيبيكياً بالدعوة إلى الإبادة الجماعية للجالية المسلمة في كندا وتحريضه على قتل رئيس الوزراء جاستين ترودو.

ويواجه اندريه أوديت ، 62 عامًا، من بوشرسفيل، قائمة بالتهم فيما يتعلق بالتهديدات المزعومة.

ووفقاً لما جاء في بيان الشرطة الملكية الكندية ، إن هذه الاتهامات وجهت بعد تحقيق أجراه فريق إنفاذ الأمن القومي التابع لمنظمة الشرطة الملكية الكندية (INSET) بعد تلقيه معلومات حول منشورات تحريضة على وسائل التواصل الإجتماعي.

فعلى سبيل المثال، دعا المتهم، اندريه أوديت ، 62 عامًا، من بوشرسفيل، ، إلى مقتل جاستن ترودو وشجع على القضاء على المسلمين”.

وتعتقد الشرطة أن أوديت استخدم العديد من الأسماء المستعارة على عدد من شبكات التواصل الاجتماعي موجهاً ما يقارب من مائة منشور عنصري ويحرض على الكراهية والعنف. .

 

وأضافت الشرطة أن أوديت مثل أمام المحكمة في ديسمبر 2019 ، ولكن سيتم توجيه اتهامات جديدة اليوم حيث من المتوقع أن يمثل أوديت أمام محكمة لونعويل اليوم بقائمة جديدة من التهم الجديدة والتي تشمل:

  • الدعوة إلى الإبادة الجماعية
  • التحريض العلني على الكراهية
  • الترويج المتعمد للكراهية
  • تخويف أحد المشاركين في نظام العدالة أو صحفي

 

وشجعت الشرطة الملكية الكندية الجميع  على الإبلاغ عن أي تهديدات يواجهونها مؤكدين أنه لن يتم التسامح مع أي تهديد وتحريض على العنف نهائياً حيث قد يواجه الجناة تهماً جنائية وأحكام كبيرة.

وتأتي التهم الجديدة بعد أكثر من أسبوع من هجوم آخر تعرض له رئيس الوزارء جاستين ترودو من قبل ، كوري هورين، 46 عامًا من مانيتوبيا ، حيث اقتحم مقر إقامة رئيس الوزاء الكندي جاستين ترودو بعد أن كان يحمل العديد من الأسلحة النارية .

وفقاً لوثائق المحكمة، يواجه هورين 22 تهمة جنائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق