X4iptv.com

ما هو أنجح برنامج إقتصادي للهجرة إلى كندا؟؟؟

 

ما هو أنجح برنامج إقتصادي للهجرة إلى كندا؟؟؟

بقلم: حاتم شعشاعة
Co-founder of Business Bridge Canada 

منذ أن تم العمل بنظام الهجرة الكندي Express Entry في عام ٢٠١٥ و هو منصة إلكترونية ( Online Platform) لتقديم طلبات الهجرة الاقتصادية لثلاث برامج فيدرالية: برنامج العمالة الماهرة (Skilled Worker Class)، و برنامج أصحاب الخبرة العملية الكندية ( Canadian Experience Class) , و أخيرا برنامج أصحاب الحرف الماهرة ( Skilled Trade Class) ، انخفضت بشكل كبير جدا فرص القبول للمتقدمين للهجرة إلى كندا من خلال هذه البرامج المذكورة أعلاه من خارج كندا وخاصة من منطقة الشرق الأوسط ، وأصبحت طلبات الهجرة الاستثمارية ، أحد برامج الهجرة الاقتصادية إلى كندا ، الأكثر نجاحًا للعيش والعمل بكندا.

يرجع السبب الرئيسي لعدم نجاح طلبات المتقدمين من خارج كندا للهجرة إلى كندا من خلال البرامج الاقتصادية الثلاثة : العمالة الماهرة ، و أصحاب الخبرة الكندية ، و أصحاب الحرف الماهرة ، إلى أنهم يتنافسون في الحقيقة مع متقدمين من داخل كندا لديهم شهادات أكاديمية كندية وخبرات عملية كندية , حيث أن نظام تقييم الطلبات الجديد المعروف باسم CRS يعطي الأفضلية بالتقييم للأشخاص اللذين لديهم شهادات أكاديمية كندية و/أو خبرات عملية كندية و/أو عرض عمل في كندا ( Job Offer) وبذلك يمنحهم نقاط تفضيلية مما يعمل على زيادة مجموع النقاط الكلي لطلباتهم بشكل كبير مقارنة بالطلبات المقدمة من خارج كندا لأشخاص ليس لديهم شهادات أكاديمية كندية أو خبرات عملية كندية أو عرض عمل في كندا.

هناك أكثر من ٧٠٠ ألف طالب دولي (International Students) يدرسون حاليا في جامعات كندا وهناك الكثير منهم من ينهي دراسته الجامعية ويحصل على تصريح بالعمل لمدة عام إلى ثلاث أعوام ويقوم بالتقديم للهجرة إلى كندا أثناء تواجده في كندا من خلال النظام الإلكتروني Express Entry ، و بالطبع تكون الأفضلية لطلباتهم لحصولها على نقاط أعلى بكثير من الأشخاص المتقدمين لطلبات من خارج كندا .

ولذلك أصبحت برامج الهجرة الاستثمارية من أنجح برامج الهجرة إلى كندا بالنسبة للأشخاص المتقدمين من خارج كندا . وهناك العديد من برامج الهجرة الاستثمارية على مستوى المقاطعات الكندية والتي تحث وتشجع المستثمرين إلى القدوم إلى مقاطعاتهم للاستثمار والعيش بها ، وهذه البرامج تختلف وتتفاوت بشروطها ومتطلباتها .

و قد يكون التحدي الرئيسي لأي شخص يرغب بالهجرة إلى كندا هو عدم معرفته الدقيقة بالاقتصاد الكندي وبيئة العمل الكندية ، وما هي التحديات التي قد تواجهه عند الاستثمار بكندا ، ومن هنا رأت مؤسسة Business Bridge Canada ، وبالتعاون مع شبكة من مستشارين الهجرة الكنديين المعتمدين والموثوقين ، أنها تستطيع أن تساعد أي شخص يرغب بالعيش والاستثمار بكندا من خلال تقديم خدماتها الاستشارية المتعلقة بإقامة مشروع إستثماري ، أو الاستحواذ (شراء) مشروع استثماري قائم في كندا .

فمعظم البرامج الاستثمارية في كندا تتطلب من الشخص المتقدم أن يقوم باستثمار حد أدنى من المال سواء بإقامة مشروع جديد أو شراء مشروع قائم . فعند الإقدام على اتخاذ قرار الهجرة الاستثمارية ، يحتاج الشخص إلى إجابات على أسئلة كثيرة ، مثل أين استثمر في كندا ، ما هو المشروع الذي استثمر به ، كم احتاج من أموال للاستثمار بمشروع معين ، وما هو العائد المتوقع من هذا الاستثمار ، وما هو التمويل اللازم لتشغيل المشروع ، وما هي الجوانب القانونية والضريبية للمشروع ، والعديد من الأسئلة الأخرى التي هنا في Business Bridge Canada نستطيع الإجابة عليها ومساعدة أي شخص راغب في القدوم إلى كندا كمستثمر .

في حقيقة الأمر إن الهجرة الاستثمارية إلى كندا هي أنسب طريقة للراغبين في الانتقال للعيش إلى كندا من الشرق الأوسط ، حيث أنهم لن يستخدموا مدخراتهم لتغطية نفقاتهم المعيشية في كندا ، بل سيقوموا باستثمارها بمشروع تجاري يولد لهم الأموال الكافية لتغطية هذه النفقات ، وبالتالي ليس فقط يحافظون على مدخراتهم التي قاموا بجمعها خلال السنوات الماضية ، بل أيضا يقومون بتنميتها ببيئة إقتصادية صحية ومستقرة.

Hatem Shashaa

Co-Founder of Business Bridge Canada

www.businessbridgecanada.com

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق