محكمة كندية تغرم عروس 115 ألف دولار تعويضا لشركة تصوير حفلات زفاف

غرمت محكمة كندية عروس 115 ألف دولار كندى (89 ألف دولار أمريكى) تعويضا لشركة متخصصة فى تصوير حفلات زفاف، بعد أن شنت هجمات إلكترونية ضدها.

وكانت العروس الكندية إيميلى لياو، قد نشرت تعليقات لمدة عام انتقصت فيها من قدر شركة لتصوير حفلات الزفاف.

وقرر القاضى جوردن ويذرويل، أن لياو هاجمت “نزاهة” صاحبة هذا النشاط التجارى “بكل ما أوتيت من قوة” بنية خبيثة، وأعلنت إنها مصابة بخيبة أمل من صور ما قبل حفل زفافها، وقالت أيضا إنها لم تتلق معاملة منصفة وكان ذلك بالباطل.

وذكر القاضى الذى بت فى قضيتها، إنها “أخفقت فى إثبات أن خيبة الأمل التى انتابتها كانت مبررة”.

وقال القاضى أن بداية تضرر مصلحة الشركة ماليا “ليس من باب الصدفة” فى أعقاب شن لياو هجمات إلكترونية، واضطر أصحاب هذه المؤسسة لإغلاقها فى يناير 2017.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق