محمد الفقيه يُطلق تجربة فريدة لأول مطعم عربي “دون اللمس” في تورنتو في زمن الكورونا

محمد الفقيه يُطلق أول مطعم عربي “دون اللمس” في تورنتو

كندا اليوم- أنشأ رجل أعمال الكندي، ذو الأصول اللبنانية، محمد الفقيه، أول مطعم ذاتي “دون اللمس” في كندا، يساعد الزبائن على الاستمتاع بالأكلات الشرفية ، مع تطبيق التباعد الجسدي وسط حالة فيروس كورونا التي تشهدها البلاد.   

أطلق الفقيه اسم “Box’d على ” أول مطعم “ذاتي” بالكامل في كندا، بحيث بتمكن للزبائن طلب الطعام ثم أخذه، من دون لمس أي شيء أو التعامل مع أي شخص في تجربة فريدة من نوعها.

 سيتم إفتتاح المطعم الجديد في مدينة تورنتو، اليوم الخميس، ليصبح أول مطعم ذاتي بالكامل في كندا، مما قد يشجع الزبائن لارتياده في زمن تفشي فيروس كورونا.

تبدأ تجربة الزبون في مطعم “بوكسد” بدخوله للمطعم، ثم اختياره الوجبات من على هاتفه النقال، وذلك بمسح الرمز الرقمي للمطعم، ومن ثم سينتظر قليلا، قبل أن يظهر اسمه على شاشة الطلبات، كما سيتم الطلب منه للذهاب إلى أحد الصناديق المعقمة التي سيكون فيها طلبه جاهزا. ولفتح الصناديق الزجاجية التي يوضع فيها الطعام، على الزبون النقر مرتين على الزجاج، ليفتح الصندوق أوتوماتيكيا.

 ويعمل عدد من الطهاة في مطبخ المطعم، حيث ستصلهم الطلبات، التي سيقومون بإعدادها ثم إدخالها بالصناديق المخصصة للزبائن، قبل أن يتم تعقيم الصناديق فور استخدامها.

 

 ويذكر أن الفقيه نجح بإطلاق سلسلة مطاعم “باراماونت” التي تقدم المأكولات العربية، قبل أعوام، والتي لاقت نجاحا كبيرا، وأصبحت من أشهر المطاعم في تورونتو ومدن أخرى في كندا.

 وعلى الرقم من أن مطعمه ذاتي بالكامل، إلا أن الاعتماد على الناس أمر ضروري بالنسبة لفقيه، الذي قال: “أنا أؤمن بالبشر. هم ياتون أولا بالنسبة لي. من المحال أن أطرح شيئا روبوتي يحتل وظائف الأشخاص”. وبالرغم من أن المطعم مناسب جدا لجائحة كورونا، لكن فقيه أكد أن المشروع تم التخطيط له من القبل، بهدف الإسراع بعملية طلب الطعام وأخذه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق