WordPress Hosting

مدينة ماركام الكندية تعلن التاسع والعشرين من يناير يوماً ضد الإسلاموفوبيا

كندا اليوم – أعلنت مدينة ماركام الواقعة ضمن منطقة تورونتو الكبرى الكندية يوم التاسع والعشرين من يناير “يوماً للذكرى والعمل على التصدي للإسلاموفوبيا“.

وذكر موقع راديو كندا ان عمدة المدينة فرانك سكاربيتي نشر إعلاناً في هذا الصدد.

ماركام هي أول بلدية في منطقة تورونتو الكبرى وإحدى الأوائل في كندا التي تعلن 29 من يناير يوماً للذكرى والعمل على التصدي للإسلاموفوبيا بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمأساة المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك

يُذكر أنه في 29 من يناير من العام الفائت قام الشاب الكيبيكي أليكساندر بيسونيت بفتح النار على المصلين في المسجد الكبير التابع للمركز الثقافي الإسلامي في عاصمة مقاطعة كيبيك موقعاً ستة قتلى وتسعة عشر جريحاً.

وكان “المجلس الوطني للمسلمين الكنديين”، وهو منظمة غير حكومية، قد كتب لرئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو طالباً منه إعلان 29 من يناير “يوماً وطنياً لإحياء الذكرى وللعمل ضد الإسلاموفوبيا“.

وفي مقاطعة كيبيك أعلن رئيس الحكومة الليبرالية فيليب كويار الأسبوع الفائت معارضته لإعلان يوم وطني ضد الإسلاموفوبيا، مؤكداً في الوقت نفسه على أهمية إحياء الذكرى بشكل جماعي مع التأكيد على “الالتزام ضد ظاهرة العنصرية والتمييز“.

وكان الحزب الكيبيكي الاستقلالي وحزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك، وهما على التوالي حزب المعارضة الرسمية وحزب المعارضة الثاني في الجمعية الوطنية الكيبيكية، قد أعلنا معارضتهما ليوم وطني ضد الإسلاموفوبيا، فيما دعم الفكرة حزب التضامن الكيبيكي اليساري التوجه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق