مرض نادر يصيب الأطفال بالشلل يثير القلق في كندا

لاحظ اطباء من مدينة تورنتو  وجود حالات مرض غامضة ونادرة تصيب الاطفال بالشلل وشبيه بشلل الاطفال

وأشار الأطباء إلى أن هذا المرض الذي يصيب الأطفال لوحظ في 60 حالة إصابة في 22 ولاية أميركية خلال الأسابيع القليلة الماضية حسب مراكز المراقبة والوقاية من الأمراض CDC في الولايات المتحدة.

وقال الدكتور جيريمي فريدمن كبير أخصائيي طب الأطفال المساعد في مستشفى طب الأطفال في تورنتو:

“يمكنني أن أؤكد بأنه منذ شهر سبتمبر أيلول لاحظنا بالتأكيد زيادة في عدد المرضى المعانين من ضعف عضلي بالإضافة لإصابتهم أيضا بمرض فيروسي”

“هذه الأعراض تتشارك مع الشلل الرخو الحاد PFA مع زيادات في عدد مماثل تم الإعلان عنه في العديد من مراكز طب الأطفال في أميركا الشمالية”

الأطباء يجهلون سبب المرض ولا يعرفون أيضا لماذا هذه الزيادة في عدد الحالات التي تم الإشارة إليها حديثا، كما أن غالبية الضحايا هم من الأطفال وهنا أيضا لا يمكن تفسير هذا المنحى.

وفي حال لم يرغب الدكتور فريدمن البوح بالعدد الصحيح للحالات الجديدة في كندا إلا أنه يؤكد في الوقت نفسه بأن المستشفى الذي يعمل فيه قد أحصى ما يقل عن 20 حالة إصابة محتملة بمرض الشلل الرخو الحاد.

وتبدي وزارة الصحة الكندية استغرابها لهذا العدد.

يعتبر شلل الأطفال هو أحد أنواع العدوى الفيروسية، التي تحدث عند التعرض للفيروس المعروف بالفيروسة السنجابيّة، وقد يتسبب هذا الفيروس بمعاناة المُصاب من مشاكل على مستوى التّنفس..

في هذا الصدد، أعلنت السلطات الصحية الأمريكية أن مرضا نادرا وخطيراً يصيب الأطفال بالشلل، بلغ ذروة انتشاره في الخريف الحالي، رغم أنه ما زال شديد الندرة، وسبق أن بلغ هذا المرض الذي يشبه شلل الأطفال، ويصيب صغار السنّ خصوصاً، انتشاراً مماثلاً في العام 2014 و2016 في الخريف أيضا..

وهو معروف علمياً باسم الشلل الرخو الحادّ “IFM”، وقد سجّلت بضع عشرات من الحالات منه في أغسطس وسبتمبر، بحسب ما جاء في تقرير للمراكز الأمريكية لمراقبة الأمراض والوقاية منها “CDC”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق