مصانع تويوتا في كندا تستثمر 1.4 مليار دولار لتطوير اثنين من مصانعها وسط عدم اليقين بشأن مفاوضات نافتا

كندا اليوم- أعلنت  شركة “تويوتا موتوشر يوم الجمعة  أنها ستستثمر 1.4 مليار دولار لتطوير اثنين من مصانعها في أونتاريو ، وهي خطوة تأتي بعد سنوات من الاستثمار في صناعة السيارات .

وقالت الشركة اليابانية لصناعة السيارات إنها ستنفق 1.4 مليار دولار لتطوير منشآتها في كامبريدج وودستوك ، حيث يتم إنتاج سيارتها الرياضية RAV4 ،. وستساهم كل من الحكومة الفيدرالية وحكومة أونتاريو بمبلغ 110 مليون دولار في تطوير المصانع ، وتعتمد الشركة، على توسع قطاع التصنيع فى البلاد وسط سحابة من عدم اليقين من محادثات اتفاق التجارة الحرة لأمريكا الشمالية «نافتا».
وأعلنت الوحدة الكندية لصناعة السيارات اليابانية، أن هذا التوسع سيخلق 450 فرصة عمل إضافية، إذ توظف الشركة فى مصانعها الكندية حوالى 8 آلاف شخص، وانتجت أكثر من 600 ألف سيارة العام الماضي.
وقال رئيس الوزراء الكندى جوستين ترودو، إن هذا الاستثمار سيسمح لكندا ببناء نظام إيكولوجى هجين، لتصبح أكبر منتج للشركة اليابانية فى أمريكا الشمالية وتدعم سلسلة التوريد الكندية فى أسواق السيارات، مضيفاً أن هذا الإعلان فرصة عظيمة لقطاع السيارات.
وتتحول شركة «تويوتا» وغيرها من شركات تصنيع السيارات، نحو التركيز على تلبية التفضيل المتزايد للعملاء لسيارات الدفع الرباعى.
وقال روب ويلدبوير، الرئيس التنفيذى لشركة «تويوتا» فى مقابلة مع «بلومبرج» إن هذا النوع من الاستثمار هو أخبار جيدة للغاية بالنسبة لكندا، ودعا إلى خفض ضرائب الشركات من أجل تعزيز القدرة التنافسية الكندية.
وأشارت الوكالة الأمريكية إلى أن صناعة السيارات تعد فى قلب محادثات اتفاقية التجارة الحرة فى أمريكا الشمالية.
وترغب الولايات المتحدة، فى الحصول على مزيد من السيارات وقطع الغيار المصنوعة فى أمريكا الشمالية، وتقترح رفع نسبة المحتوى من المنطقة إلى 75% مقارنة بنسبة 62.5% الحالية.
وتسعى «تويوتا» للاستثمار فى قطاع الأبحاث والتطوير فى كندا على مدى السنوات العشر المقبلة.
وقال رئيس الشركة فى كندا فريد فولف: «نحن نتبنى بقوة تكنولوجيا جديدة وعمليات مبتكرة لضمان نجاحنا المستمر فى المنطقة.»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق