WordPress Hosting

مطار تورونتو بيرسون الدولي يوقف 500 وظيفة بسبب الإنخفاض المذهل في حركة الطيران بسبب جائحة فيروس كورونا

كندا اليوم- أعلنت هيئة مطارات تورنتو الكبرى (GTAA) يوم الاثنين أنها ستخفض 27 في المائة من قوتها العاملة في مطار بيرسون الدولي في تورونتو بسبب الإنخفاض المذهل في حركة الطيران بسبب جائحة فيروس كورونا.  

وعليه سيفقد مطار بيرسون الدولي ، واحد من أكثر المطارات ازدحاماً في كندا ، ما يقارب من 500 وظيفة وسط استراتيجية للعمل من جديد بخطة أكثر تركيزاً وإبتكاراً وتنظيماً.

“وأشارت هيئة مطارات تورنتو الكبرى GTAA إن هذه التغييرات تعكس الانخفاض الكبير في حركة الطيران العالمية ، مضيفةً عن إنخفاض عدد المسافرين في إبريل هذا العالم بنسبة 97% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وسيأتي تخفيض الوظائف عن طريق إلغاء نحو 200 وظيفة شاغرة، إلى جانب المغادرة الطوعية وتسريح الموظفين البالغ عددهم نحو 300 موظف تقريباً بحيث يبدأ العمل بتسريح الموظفين بدءاً من يوم الإثنين حتي نهاية خريف 2020.

ومن بين الموظفين الذين سيتم تسريحهم إثنان من الموظفي رفيعي المستوى في هيئة مطارات تورنتو الكبرى اثنان من نواب (GTAA)، الذين سيعاد توزيع عملهم في إطار هيكل إداري تم تجديده برئاسة كريغ برادبروك.

ومن جانبه قال المدير التنفيذي ورئيس هيئة مطارات تورنتو الكبرى (GTAA):”هذا التقليل في القوى العاملة خطوة طعبة للغاية ولكنها ضرورية واننا نطبقها وكلنا أسف على ذلك”.

مؤكداً :” إننا ملتزمون بالحفاظ على عملياتنا وصحة وسلامة الجميع ونحن نطور منظمتنا لدفع عجلة العمل من جديد وانتعاش حركة الطيران، إنني على ثقة من أن لدينا فريق قادر على الصمود وإتخاذ النهج الصحيح في هذه الأوقات الصعبة “.

ومن جانبه، صرحت لجنة تشغيل المطار أنها بصدد العمل مع نقابة يونيفور وجمعية رجال الإطفاء في مطار بيرسون لتنفيذ التغييرات مع احترام عقود عمل الموظفين المسرحين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق