مظاهرات في فرنسا ضد ماكرون والامن يواجه باستخدام غاز مسيل للدموع ومدافع مياه

اشتبك متظاهرون ضد حكومة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، السبت، مع قوات الأمن الأمر الذي دفع بالسطات لاستخدام الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه في العاصمة الفرنسية، باريس.

ووفقا لوزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستان، فإن عدد المشاركين في المظاهرات التي أطلق عليها مظاهرات “السترات الصفراء” بلغ 8 آلاف في العاصمة، باريس، و23 ألفا في أرجاء البلاد بشكل عام.

وقال الوزير الفرنسي في مؤتمر صحفي السبت إن “مظاهرات اليوم شهدت تحشيدا من قبل اليمينيين”، لافتا إلى أن قوات الأمن تعاملت بصورة مثالية مع الوضع، مبينا أن ثلاثة آلاف عنصر شرطة نشروا في باريس للتعامل مع الاحتجاجات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق