هجوم وحشي على أصحاب بقالة في تورنتو بعد طردهم لزبونة لعدم إرتدائها القناع

كندا اليوم- لا يزال وجه “تشاو قوانغ يو” مصابا ً بكدمات من الليلة التي هاجمه فيها أربعة رجال هو وزوجته في متجرهم في تورونتو الشهر الماضي، وضربوهم وداسوا على وجهه بينما كان ملقى على الأرض.

حاولت شوي لين أن تحمي زوجها بجسدها بينما كان الرجال يضربونه على ثلاجة الآيس كريم، لكن للأسف لم يمنع ذلك الرجال المعتدين من ضربها أيضًا

وفي لقاء مع لين سردت أنه قبل دقائق من الحادثة أجبر الزوجان زبونةً على الخروج من البقالة بعد أن رفضت ارتداء قناع. ومن بعدها جاء أربعة مهاجمون للانتقام على ما يبدو، بعد أن قالت الزبونة للمعتدين أنها  تعرضت  للـ”ضرب” بـ”لا سبب”،” وفقا للصوت على فيديو المراقبة.

ولم توثق الكاميرا أي من المشاجرة مع الزبونة ، أو الهجوم من قبل الرجال الأربعة ، ولكن يمكن سماع بعضها عبر الصوت.

تقول زوجة المدعي عليه أنها شعرت بالعجز التام أثناء الهجوم على زوجها بينما كانت تحاول يائسة حماية زوجها منهم، مؤكدةً أنهم أربعة رجال طويلي القامة فقالت:” بالتأكيد لن نستطيع فعل أي شي حيال ذلك”.

وقد اصرت لين وزوجها على ضرورة إرتداء جميع العملاء قناعا منذ بداية حتى قبل بدء الاغلاق التام فى مارس الماضي. 

تضيف الزوجة أنها لم تكن تشعر بالخوف في السابق حتى أثناء العمل بمفردها في الليل ، ولكن بعد الحادث، ولتجنب النزاعات أصبحت ترى أنه من الأفضل ترك باب البقالة مغلقاً ليلاً ويفتحونه فقط للأشخاص الذين يرتدون قناعاً.

يصر الزوجان على ضرورة إرتداء الزبائن للأقنعة لأن والدا الزوجة يعيشان في الطابق السفلي، وتشعر بالمسؤولية تجاه عائلتها وصحة زبائنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق