وزارة الهجرة واللاجئين والمُواطنة تَكشف عن تَراجع عدد طَالبي الحٌدود مع إرتفاع عَدد طَلبات اللجوء

أظهرت بيانات وزارة الهجرة واللاجئين والمواطنة أن تدفق طالبي اللجوء إلى كندا ما زال متواصلاً بالرغم من الجهود المتعددة التي تقوم بها الحكومة الليبيرالية بقيادة جاستن ترودو. حيث عملت الحكومة على إرسال مسؤولين سياسيين وموظفين رفيعي المستوى في جولات حول العالم بهدف إقناع الساعين لدخول كندا بصورة غير نظامية بتغيير رأيهم.

ووفقا لبيانات وزارة الهجرة واللاجئين والمواطَنة الصادرة مؤخرا، فقد أعترضت الشرطة الملكية 16503 شخص في عام 2019 وهم  يحاولون إجتياز الحدود عبر نقاط عبور الغير رسمية، كطريق روكسام في جنوب مقاطعة كيبيك عند الحدود مع ولاية نيويورك على سبيل المثال. ويعد هذا  العدد أدنى من عدد الذين اعترضتهم الشرطة في ظروف مماثلة عام 2018 والبالغ 19419 شخصاً، والذي كان بدوره أدنى من عدد الذين اعترضتهم عام 2017 والبالغ 20593 شخصاً.

وبهذا يكون عدد الأشخاص الذين اعترضتهم الشرطة الفدرالية عام 2019 فيما كانوا يدخلون الأراضي الكندية براً بصورة غير نظامية قادمين من الولايات المتحدة قد سجل تراجعاً للعام الثاني على التوالي، لكن عدد طلبات اللجوء المقدمة في كندا سجل ارتفاعاً جديداً، إذ بلغ 63830 خلال عام 2019، مرتفعاً من 55040 طلباً في عام 2018 و50390 طلباً في عام 2017.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق