279 كندياً على متن السفينة السياحية والتي رست في كمبوديا بعد رفض 5 دول بسبب مخاوف من فيروس كورونا

 

 كمبوديا هي الدولة الوحيدة التي وافقت على إستقبال  السفينة السياحية بعد رفض دخولها إلى خمس موانئ أخرى على الأقل بسبب مخاوف من فيروس كورونا .
وقالت وزارة الخارجية الكندية أن هناك 279 كنديا على متن السفينة التي رست في كمبوديا. 

وصرح المتحدث باسم الخارجية الكندية بأن وزير الخارجية الكندية فرانسوا فيليب شامباني تحدث مع نظيره الكمبودي باراك سوخون وشكره على السماح للسفينة بالرسو .

حيث أن السفينة ويستردام قد رست في ميناء سيهانكوفيل في جنوب غرب كمبوديا يوم أمس الخميس بعد أن تقطعت بهم السبل في البحر لمدة أسبوعين تقريبا بعد منعها من دخول تايلاند واليابان وتايوان وجوام والفلبين بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا .

كما وأبلغ مسؤولين صحيين في كمبوديا أن 20 راكبا من بين عدد ركاب السفينة، البالغ عددهم 1445 راكبا، وأفراد طاقمها، البالغ عددهم 802، قد أبلغوا عن حدوث آلام في المعدة أو حمى لكن العاملين الصحيين في السفينة اعتبروها أمراضا طبيعية وقد تم نقل عينات من هؤلاء الركاب بواسطة طائرة هليكوبتر عسكرية لفحصها من فيروس كورونا .

وأكدت الشبكة ارسال مسؤولين قنصليين كنديين إلى مدينة سيهانكوفيل الكمبودية لمساعدة الكنديين على العودة إلى ديارهم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق