4 حالات إصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا في أونتاريو،وبذلك يصل إجمالي الحالات إلى15 حالة

أكدت لجنة الأطباء في أونتاريو عن إصابة أربع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في أونتاريو وهم ثلاثة رجال وامرأة.

وحالات الرجال هم لأشخاص في الأربعينات والخمسينات والستينيات من العمر ، بينما المرأة فهي السبعينيات من عمرها.

جميع حالات الرجال هي في مدينة نورث يورك بينما الحالة الأخيرة في تورنتو. ويأتي هذا الإعلان بعد يوم من تأكيد تأكيد ثلاث حالات إيجابية أخرى في المقاطعة ، واحدة منها في نورث يورك أيضًا.

أشار الدكتور كريم كورجي في مدينة يورك ، يوم أمس الأحد أن أحد المرضى، الرجل في الأربعينيات من العمر ، وهو زوج أول مريضة في مدينة نورث يورك والتي تم الإعلان عن إصابتها في يوم السبت الماضي حيث سافر كلاها إلى إيران وعادا إلى كندا.

وقال كورجي :”  بينما كان يرافق زوجته وطفله الصغير أثناء رحلتهما لإيران، لم تظهر عليه أية أعراض  إصابة بالفيروس على الإطلاق حتى بعد وصوله إلى كندا ، ولكنه الآن في عزلة

أما الحالة التالية فهي لرجل في الخمسينيات من عمره من سكان تورونتو ويقيم مؤقتًا في مدينة فون.

أضاف  كورجي :”إنه شقيق لإحدى الحالات المبلغ عنها مؤخرًا في تورنتو ،وكان قد سافر أيضًا إلى إيران ووصل إلى بيرسون في 25 فبراير”.

هذا وتم تشخيص حالة الرجل واختباره في مستشفى ماكنزي الصحية في مستشفى ريتشموند هيل في أونتاريو يوم الجمعة في الـ 28 فبراير.

وقال كورجي إن الحالة الثالثة هي من منطقة يورك لإمرأة في السبعينيات من عمرها ، عادت مؤخّرا من مصر، لكنّ السلطات الصحيّة طمأنت المواطنين إلى أنّه لا داعي للخوف وأنّ الفيروس ليس منتشرا في منطقة يورك..

وفي الوقت نفسه ، قال الدكتور ديفيد ويليامز ، كبير الأطباء في أونتاريو ، إن رجلاً ثالثًا في الستينيات من عمره – عاد من إيران يوم الأحد 23 فبراير – قدم نفسه إلى قسم الطوارئ بمستشفى نورث يورك العام يوم الجمعة.

وقال وليامز إن الرجل تم تشخيص حالته وعاد إلى منزله في نفس اليوم.

وقال ويليامز في بيان صحفي: “وفقًا للبروتوكولات ، دخل في عزلة ذاتية حيث ظل على اتصال بسيط مع الآخرين. تورنتو للصحة العامة تشارك بنشاط في البحث عن المفقودين وإدارة الحالات”.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للحالات إلى 15 حالة في أونتاريو و24 حالة إلى كندا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق